سي إن إن: تغيير مصر شروط وقف إطلاق النار في غزة فاجأ المفاوضين

- ‎فيتقارير

قال موقع (سي إن إن) الصحفي المعبر عن القناة الامريكية الشهيرة إن “مصر حرفت نسخة اتفاق وقف اطلاق النار الذي كان مزمعا اعلانه!”

ونقل الموقع عما اسماه (مصادر مطلعة) قالت: “المخابرات المصرية غيّرت بصمت شروط اقتراح وقف إطلاق النار الذي كانت قد وافقت عليه “إسرائيل” في وقت سابق من هذا الشهر مما أدى في نهاية المطاف إلى إفشال الصفقة ..”.

 

وأضاف أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه حماس في 6 مايو الجاري، لم يكن ما كانت قطر والولايات المتحدة تعتقدان أنه تم تقديمه إلى حماس للمراجعة النهائية ..”.

 

وقال: “.. التغييرات التي أجرتها المخابرات المصرية أدت إلى موجة من الغضب والاتهامات المتبادلة بين المسؤولين من الولايات المتحدة وقطر وإسرائيل وتركت محادثات وقف إطلاق النار في طريق مسدود .. “.

 

وزعم موقع (سي إن إن) عن مصدر مطلع: “لقد تم خداعنا جميعا .. مدير وكالة المخابرات المركزية كان غاضبا ومحرجا عندما كان في المنطقة ووصلته أنباء تغيير مصر شروط الاتفاق وذلك لأنه شعر بأنه لم يكن مطلعا أو أنه لم يبلغ الإسرائيليين بالتغييرات .. بيرنز الهادئ والمتزن كاد أن ينفجر .. “.

أحمد عبد الخالق

وأدعى أن نقلا عن (مصادر مطلعة): “مسؤول رفيع في المخابرات المصرية يدعى أحمد عبدالخالق كان مسؤولا عن إجراء التغييرات وهو النائب الأول لرئيس المخابرات المصرية (عباس كامل) وكان نظير بيرنز في قيادة وساطة مصر في المحادثات ..”.

وقال (مصدر مطلع) للموقع:” أحمد عبدالخالق أخبر “إسرائيل” بشيء وحماس بشيء آخر وأدرج المزيد من مطالب حماس في الإطار الأصلي الذي وافقت عليه “إسرائيل” بصورة ضمنية لضمان موافقة الحركة لكن لم يتم إبلاغ الوسطاء الآخرين والأهم لم يتم إبلاغ “إسرائيل”.

 

وأضاف “.. قطر والولايات المتحدة كانتا تعتقدان أن مصر قدمت الوثيقة نفسها لجميع الأطراف ..”، مدعية أن “.. مصر سعت إلى طمس الخطوط الفاصلة بين الإطار الأصلي ورد حماس”.

 

وعن مصدرين مطلعين ونقلت (سي إن إن ) “رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري أبلغ الموساد بأن مصر تصرفت بمفردها فيما يتعلق بالتغييرات .. رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حاول مع مدير المخابرات المركزية إنقاذ الصفقة وإعادة التوازن إليه بعناصر كانا يعرفان أن إسرائيل ستطلبها “.

 

وأضافت “بعد عودة الوفد المصري من إسرائيل والتشاور مع حماس كان من الواضح أن الحركة لن توافق على ما وافقت عليه إسرائيل لذلك عمد المسؤول المصري إلى إجراء تغييرات في مسعى لإقناع حماس بالموافقة ..”.

 

وتابعت (سي إن إن) عن مصدر مطلع: “إذا استؤنفت المفاوضات فمن المتوقع أن تلعب قطر دورا أكبر في الجولة المقبلة وستواصل مصر لعب دور محوري نظرا لقربها من حماس فضلا عن تفضيل إسرائيل مصر على قطر”.

 

ونقلت (سي إن إن ) عن مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية (لم تسمه) قوله: “ما فعلته المخابرات المصرية أمر لا يُعقل .. “.

 

https://edition.cnn.com/2024/05/21/politics/sources-say-they-were-duped-by-egypt-changing-ceasefire-terms-for-hamas/index.html