كتب- أحمدي البنهاوي:

 

قالت وكالة "سبوتنيك" الاستخباراتية الروسية إن حدثا غريبا ستشهده السعودية لأول مرة في تاريخها، وهو استضافة فرق لفنون "رقص الباليه"، في إطار التبادل الثقافي بين البلدين.

 

واستندت الوكالة الإخبارية إلى تصريح لوزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، في أعقاب زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز الأخيرة لروسيا، من أنه تم تنسيق برنامج التبادل الثقافي بين البلدين.

 

وأشارت "سبوتنيك" إلى أن الفرقة الموسيقية لمسرح "ماريينسكي"، والفرقة المسرحية لمسرح "البولشوي"، ستتوجهان إلى السعودية، وكذلك فرق روسية أخرى، وذلك في القريب العاجل دون أن يحدد لافروف موعدا.

 

من جانبه، لم يصدر أي تعليق من الجانب السعودي عن تفاصيل برنامج التبادل الثقافي بين البلدين.

 

وفرقتا مسرح مارينسكي ومسرح البولشوي من أكبر وأعرق فرق الباليه في العالم، وتقدم فيها مجموعة من الفتيات والفتيان عروضا لرقصات الباليه المختلفة. وهو الأمر الذي يعتبر غريبا للغاية على المجتمع السعودي الذي عرف بحافظه على الروح المحافظة منذ إنشاء المملكة وحتى وقت قصير، حين تولى محمد بن سلمان ولاية العهد؛ فقام بإدخال تعديلات جوهرية في بنية وثقافة المجتمع السعودي، على رأسها السماح بقيادة السيدات للسيارات، وبث حفلات أم كلثوم على القناة الثقافية السعودية، وتعيين سيدة متبرجة في منصب دبلوماسي كبير بأمريكا، وهي الإجراءات التي جاءت بالتزامن مع اعتقال عدد كبير من الدعاة والمفكرين والأكاديميين السعوديين، على خلفية الخوف الرسمي من انتقاد هؤلاء للتوجهات السعودية الرسمية الجديدة.

 

 

Facebook Comments