كتب رانيا قناوي:

رد الكاتب الصحفي وائل قنديل على تصريحات عبدالفتاح السيسي مساء أمس الاثنين لإعلامي الانقلاب عمرو أديب، التي قال فيها: "ما يصحش ننام"، حيث كشف قنديل عن حجم الانتهاكات التي يقوم بها نظام السيسي ضد المدنيين.

ونقل قنديل -خلال تدوينة له على "فيس بوك"- عن مركز "النديم" للتأهيل النفسي، اليوم الثلاثاء، أن 90 مصريا قتلوا على يد الانقلاب خلال شهر إبريل، كما توفي في نفس الشهر 12 شخصا في مقرات الاحتجاز، وتعرض 11 شخصا للتعذيب على يد الشرطة تعذيبا فرديا، كما تم تعذيب 11 شخصا تعذيبا جماعيا.(وبالطبع هي الأرقام التي تمكن المركز من توثيقها حيث لا تتوقف حالات التعذيب منذ اندلاع الانقلاب).

وكشف النديم، أن 24 شخصا تعرضوا للإهمال الطبي (المتعمد) في مقرات الاحتجاز، و189 شخصا قامت داخلية الانقلاب بإخفائهم قسريا، ظهر منهم 17 فقط خلال نفس الشهر، في حين تعرض 28 شخصا للعنف من أجهزة أمن الدولة.

يذكر أن عشرات الآلاف من المصريين يقبعون تحت وطأة التعذيب في سجون الانقلاب ومعتقلاته، فضلا عن مقتل عدد لم يتم حصره بشكل إجمالي حتى الآن خلال مجازر "رابعة، والنهضة، والمنصة، والحرس الجمهوري، ورمسيس، والدفاع الجوي وغيرها". إضافة إلى القتل المباشر خلال مظاهرات رفض الانقلاب الشرعية على مدار 4 سنوات كاملة.

Facebook Comments