كتب رانيا قناوي:

استعرض الإعلامي "يوسف جو" استخفاف إعلامي الانقلاب أحمد موسى بعقول المواطنين، حينما عرض جائزة مليون جنيه مقابل من يستطيع أن يحصل على وثيقة تؤكد أن جزيرتي "تيران وصنافير" التي تنازل عنها السيسي للسعودية، أنها جزر مصرية.

وقال "جو شو" -خلال برنامجه على قناة "العربي "، مساء أمس الخميس- إن مصر لن تتنازل عن "تيران وصنافير" لأنهما أرض مصرية، في الوقت الذي عرض فيديو مصور لأحد مؤيدي الانقلاب يدعى أن السعودية هي من تملك الجزيرتين لكنها كانت تؤجرها لمصر مقابل دولار واحد شهريا.

وتناول جزءا من تصريح المعتز بالله عبدالفتاح لعمرو أديب خلال برنامجه، عن المادة التي تحرم على رئيس الجمهورية التنازل عن أي أرض أو إبرام أي صفقات تمس التراب الوطني، في دستور الانقلاب، حيث قال معتز بالله إنهم وضعوا هذه المادة نكاية في الرئيس محمد مرسي، لكنهم "لبسوا فيها الآن" حسب تعبيره، وقال جو ساخرا: "دا الدستور دا طلع غدار أوي"، ولكن هناك حكم محكمة نهائي يقول إن الجزيرتين مصريتين.

وتناول جو تصريحات المستشار محمد حامد الجمل حينما هاجم الحكم القضائي، وقال إن حكم المحكمة ليس قرآنا وسخر من الحكم، وقال إن الاتفاقية ستمرر في البرلمان.

واستعرض جو تصريحات إعلامي الانقلاب في التهوين من شأن الجزيرتين، معتبرين أنهما جزيرتين لا أهمية لهما ومساحتهما صغيرة ولا يوجد أي استفادة منهما، ومن ثم لا يجوز أن تخسر مصر السعودية من أجل جزيرتين تافهتين.

وتناول تصريحات قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي عن أن التنازل عن الجزيرتين يأتي نظرا لأن الشعب السعودي لديه حاكم يبحث عن حقوقهم، وتساءل جو: "ومن هايجيب حقنا يا سيسي؟".

Facebook Comments