كتب- رانيا قناوي:

كشف مصدر مطلع في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن انتخابات رئاسة المكتب السياسي للحركة، ستجري اليوم السبت. 

 

ونقلت "الأناضول" التركية، عن المصدر في تصريحات اليوم السبت، أن جلسة الانتخابات تجري في غزة والدوحة في وقت متزامن، بواسطة نظام الربط التلفزيوني "الفيديو كونفرنس". 

 

وأضاف أنه كان من المفترض أن يسافر عدد من قادة حماس، وعلى رأسهم "هنية"، إلى قطر للمشاركة في الانتخابات، إلا أن إغلاق معبر رفح، حال دون ذلك. 

 

وذكر المصدر أن المنافسة خلال الانتخابات تجري بين ثلاثة من القادة، وهم: إسماعيل هنية، وموسى أبو مرزوق، ومحمد نزال. 

 

ويشغل خالد مشعل هذا المنصب منذ العام 1996، ولا تتيح النظم الداخلية للحركة له الترشح مجددًا.

 

من ناحية أخرى، فتحت سلطات الانقلاب في مصر، اليوم السبت، معبر رفح البري استثنائياً لعودة مسافرين فلسطينيين عالقين، داخل الأراضي المصرية، إلى قطاع غزة.

 

وقالت "هيئة المعابر والحدود" التابعة لوزارة الداخلية بغزة، في بيان لها: " فتحت السلطات المصرية، صباح اليوم، المعبر في اتجاه واحد، لمدة 3 أيام، من السبت وحتّى الاثنين المقبل، لعودة العالقين في الجانب المصري".

 

وأعلنت الهيئة، الخميس الماضي، عن قرار سلطات الانقلاب المصرية فتح معبر رفح لمدة 3 أيام، في اتجاه واحد فقط.

 

وتقول هيئة المعابر بغزة إن عدد المُسجلين للسفر يبلغ نحو 20 ألف حالة إنسانية، من المرضى والطلبة وحملة الإقامات والجوازات الأجنبية.

 

وبحسب وزارة الداخلية بغزة، فإن فتح معبر رفح يأتي للمرة الأولى منذ 55 يوم إغلاق، معتبرةً إياها أطول فترة إغلاق للمعبر خلال الشهور الثمانية الماضية، الأمر الذي أدى إلى تفاقم معاناة المسافرين.

وكانت "حماس" قد أصدرت وثيقة مبادئها الجديدة ومن أبرز ملامح الوثيقة التأكيد على أن حركة "حماس" هي حركة تحرر وطني فلسطينية، وما يحكم علاقاتها مع الدول قائم على طرق كل الأبواب التي تعود بالنفع على الشعب الفلسطيني وقضيته، دون التدخل في شؤونها الداخلية، وتجاوز حدود العقائدية والمذهبية والعرقية والأيدولوجية، وأن الصراع فقط مع الاحتلال الذي يغتصب الأرض والحقوق الفلسطينية، وليس مع اليهود.

 

 

Facebook Comments