كتب أحمد علي:

فيما أصبح عادة يومية لميلشيات الانقلاب، تخفى قوات الأمن التي تفرغت لمطاردة الشباب 8 من أبناء محافظة المنوفية منذ اختطافهم وترفض الإفصاح عن مكان احتجازهم أو مصيرهم، رغم البلاغات والشكاوى المحررة للجهات المعنية من قبل محاميهم وأسرهم.

واستنكرت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية التجاهل من قبل مليشيات الانقلاب للمناشدات الحقوقية والشكاوى نتيجة الجريمة وعدم الاكتراث لآلام وقلق أسر المختفين التي لا تعلم هل أبناؤها من الأحياء أم الأموات.

والمختفون قسريا من المنوفية هم :"سامح صديق الأسود" من أحرار قرية طملاى مركز منوف تم اختطافه بتاريخ 15 إبريل 2017، و"أحمد عبدربه على"، و"محمد عبدالعظيم كيلانى"، "شاهر نصر صقر" من أحرار قرية دبركى مركز منوف تم اختطافه بتاريخ 2 مايو الجارى مختفين قسريا من يوم ٢٠١٧/٥/٢، "إسماعيل دسوقى نبوي"، وعماد محمد عواد، و"مصطفى محمد هتاهيت"، و"مصطفى نبيل إبراهيم" من أحرار الخطاطبة التابعة لمدينة السادات وتم اختطافه في 5 مايو الجارى.

وحمل أهالى المختطفين مسئولية سلامتهم لوزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن المنوفية، مؤكدين طرق جميع الأبواب حتى يرفع الظلم عن أبنائهم ومحاسبة كل المتورطين فى هذه الجرائم التى لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments