أعلنت وزارة التعليم بحكومة الانقلاب، اليوم السبت، اعتزامها تطبيق نظام تعليمي جديد لشهادة الثانوية العامة، يكون على مدى 3 سنوات متتالية، ويتضمن تأدية الطلاب 10 اختبارات سنوية.

جاء ذلك في تصريح لوزير التعليم طارق شوقي، أوردته صحيفة أخبار اليوم، اليوم، لإعلان تفاصيل النظام الجديد للثانوية العامة التي تعد أهم شهادة تعليمية في البلاد قبل الجامعة.

وقال شوقي: إن "النظام الجديد لامتحانات الثانوية العامة سيكون على مدى 3 سنوات، ويتضمن تأدية الطلاب 10 امتحانات كل عام؛ لقياس مدى قدرتهم على استيعاب المناهج".

ووفق المصدر ذاته، أوضح الوزير أن النظام الجديد للثانوية العامة سيعمل على اختفاء الدروس الخصوصية التي تهدر 30 مليار جنيه (1.6 مليار دولار أمريكي) سنويا من ميزانية الأسر.

وتعد شهادة الثانوية العامة هي الأهم على الإطلاق في مصر، كونها تعد المحطة الفاصلة بين مرحلتي التعليم الثانوي والجامعي في البلاد.

وشهدت مصر تغييرات في نظام امتحانات الثانوية العامة خلال السنوات الماضية، فبعد أن كانت شهادة الثانوية العامة تتم لسنة واحدة في نهاية المرحلة الثانوية، تم تغيير الأمر لتصبح الشهادة في آخر سنتين من المرحلة الثانوية ثم أعيد ليصبح سنة واحدة حاليا.

Facebook Comments