كتب- حسن الإسكندراني:

عبّرت سارة، نجلة المهندس "خيرت الشاطر" عن فرحتها ببراءة شقيقها "سعد" في أحداث هزلية "غرفة عمليات رابعة".

 

ونشرت الابنة الصغرى لنائب المرشد العام للإخوان المسلمين "خيرت الشاطر" منشورًا بفيس بوك، الإثنين، قالت فيه: سعد أخد براءة بفضل دعائكم، ده كرم ربنا، ربنا عالم أن أصاب قلوبنا الأسبوع ده الضعف، وربنا عالم أن أمي زاد همها فخفف عنها، يارب فرح كل القلوب الضعيفة.

 

وأضافت: يا رب فرحنا بأبي وسعد والحسن ومصطفي واحمد ثروت واحمد درويش وعمو محمود وكل المعتقلين ،ويارب تمها علي خير وسعد يرجع بالسلامه.

عائلة "الشاطر" خلف القضبان

 

وتقبع أسرة المهندس "خيرت الشاطر"، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، خلف القضبان، منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013.

 

ويعد "خيرت الشاطر"، نائب مرشد الإخوان، والمعتقل في سجن "العقرب"، يشاركه نجله "حسن خيرت الشاطر"، و"أحمد درويش"، زوج "خديجة خيرت الشاطر".

 

وقبل حكم البراءة اليوم،اعتقل "سعد خيرت الشاطر" والذي ظل قابعًا في سجن "العقرب" بعد اعتقاله فى الثامن والعشرين من أغسطس2013.

 

ولم يكن اعتقال نجلي "الشاطر" .."حسن" و"سعد"، وصهره "درويش"، الأول من نوعه، ففي 7 فبراير 2016، تم القبض على 8 من بنات "الشاطر"، وزوجته"عزة توفيق"، بتهمة تمويل جماعة الإخوان، لكن النيابة المصرية أفرجت عنهن دون ضمانات، من مقر نيابة حوادث شرق القاهرة.

 

وكانت النيابة المصرية أمرت مؤخرا بإخلاء سبيل "بهاء الدين الشاطر"، صاحب سلسلة محلات "زاد"، ابن عم  المهندس "خيرت الشاطر"، وأيضا زوج إحدى بناته.

 

وكانت لجنة نهب أموال الإخوان، تقدمت في وقت سابق ببلاغات إلى النيابة العامة ضد 1500 شخص، بينهم "حسن خيرت الشاطر" و"أحمد درويش"، تتهمهم بتمويل جماعة الإخوان، والإضرار بأمن مصر القومي.

 

ولفقت لهم النيابة آنذاك تهم "الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون وإمداد وتمويل الجماعة بالأموال".

 

Facebook Comments