كتب- حسن الإسكندراني:

 

بحجج واهية وذريعة محاربة الإرهاب جدد حكام العسكر بمصر قانون" الطوارئ" لمدة 3 أشهر قادمة، وبدأ أمس الجمعة سريان القانون الانقلابى ثلاثة أشهر حتى يوم 13 يناير من العام القادم 2018.

 

وقرار المنقلب عبد الفتاح السيسى هو الثالث من نوعه خلال عام واحد فقط (2017)، فقد أعلنت حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في أبريل الماضي، عقب تفجيري كنيستي "طنطا والإسكندرية"، ومددها المنقلب أيضًا في يوليو الماضي لثلاثة أشهر أخرى.

 

وهو ما دفع نشطاء إلى قول إن القرار يعد استكمالاً لسياسة القمع التي ينتهجها انقلابيو مصر.

 

فيما سخر نشطاء من نشره يوم الخميس والذي تحول إلى يوم أسبوعي لإصدار القرارات التي تقصم ظهور المصريين، والتي تصفها حكومة الانقلاب بأنها "تصب في مصلحة المواطن".

Facebook Comments