قررت الدائرة 22 جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية، اليوم الإثنين، إخلاء سبيل أمين شرطة يدعى "عبد الغني. م. ع "، المتورط في قضية تعذيب المواطن مجدي مكين، بكفالة مالية قدرها ألف جنيه.

وكشف المحامي محمد سيد، دفاع المتهم، عن أن التحريات التي وصلت للنيابة العامة، أثبتت عدم وجود المتهم وقت الحادث، بالاضافة لاعتراف المتهم الأول الضابط كريم مجدي بعدم تواجد الأمين في القسم يوم الواقعة، وتضارب أقوال الشهود من تواجده أو عدم تواجده.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة قررت إخلاء سبيل الضابط المتهم بقتل "مكين " بكفالة ماليه قدرها 5 آلاف جنيه.

 

ووجهت النيابة للمتهم الاول عدة تهم من بينها استعمال القسوة والتعذيب المفضي إلى الموت والإضرار العمدى بجهة العمل، وإحداث الإصابات الواردة بتقرير الطب الشرعي لرفقاء مجدي مكين، وتزوير في محضر الضبط الخاص بمجدي مكين وزملائه.

 

وقال الضابط كريم مجدي خلال التحقيقات: إن المجني عليهم كان بحوزتهم اقراص مخدرة ويرغبون في توزيعها بالمنطقة وأضاف المتهمين أنهم اشتبهوا في مجدي مكين ورفقائه عقب ارتباكهم اثناء تفتيشهم مما دعاهم للقبض عليهم واقتيادهم للقسم للتحقيق معهم.

Facebook Comments