رامي ربيع
أغلقت محافظة الدقهلية معرض شباب الخريجين، اليوم السبت، بعد أسبوع فقط من افتتاحه، رغم إعلان الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، استمراره لمدة شهر.

وسادت حالة من الغضب بين أهالي مدينة المنصورة والشباب الخريجين؛ بسبب سرقة محتويات معرض مستلزمات العيد والمدارس الخاص بالخريجين، وتعرضهم لخسائر كبيرة.

وقال عدد من شباب الخريجين في المعرض: «حصلنا على قروض من صندوق شباب الخريجين لإيجاد وسيلة كريمة للرزق، وعملنا بجهد كبير خلال الفترة الماضية، وندفع الأقساط شهريا بانتظام، وطلبت منا إدارة شباب الخريجين بالمحافظة المشاركة في المعرض لمدة شهر، يبدأ من يوم 26 أغسطس حتى 25 سبتمبر، لبيع منتجات ومستلزمات عيد الأضحى ومستلزمات المدارس بأسعار مخفضة».

وأضاف شباب الخريجين: «محافظ الدقهلية افتتح المعرض وطالبنا بالبيع بأسعار الجملة للتخفيف على الأسر البسيطة، وفوجئنا يوم الوقفة وبعد 5 أيام من افتتاح المعرض بسرقة الباكيات وجميع المنتجات الخاصة بنا من داخل المعرض ليلا، رغم وجود أمن تابع للغرفة التجارية والمحافظة، ما تسبب في خسارتنا مبالغ كبيرة».

وتابعوا: «تمت سرقة بضاعة ومنتجات شباب الخريجين فقط، بينما لم تسرق منتجات الغرفة التجارية، وحررنا محاضر بالواقعة، وتوجهنا إلى المحافظة للشكوى لدى إدارة شباب الخريجين، لكن مديرة الإدارة "زينب الإمشاطي" رفضت مقابلتنا، وأكدت أنها ليست مسئولة عما حدث، وطلبت منا التوجه لمكتب المحافظ للشكوى، ولكن لم نتمكن من لقائه بسبب وجوده خارج المحافظة في جولة يوم الوقفة، وبعدها جاء العيد ولم يتحرك مسئول واحد لإنقاذنا، وأغلقت مديرة إدارة شباب الخريجين هاتفها حتى لا ترد علينا، وتركتنا بمفردنا نواجه تلك المصيبة».

Facebook Comments