كتب- حسن الإسكندراني:

هاجم أحد المعاقين رئيس وزراء الانقلاب شريف إسماعيل، مطالبًا بوقوفه في موقف محايد بين الأشخاص أصحاب الإعاقة ووزرائه؛ حيث إنه يقوم دائمًا بالدفاع عن الوزراء ويقف في صفهم دون أن يستمع لمطالب وشكوى ذوي الإعاقة.

 

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر "الاتصالات" الدولي السنوي السادس وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة (دمج ـ تمكين ـ مشاركة)؛

حيث قال بسام أبو جبل، أحد المعتقلين المشاركين بالمؤتمر: "أنا عايز أكلم حضرتك، مش هعرف أقابلك تانى، حضرتك بتقابل المسئولين بس هما مش بينفذوا حاجة.. أرجوك اسمع شكوتى وخليك محايد معانا..المفروض إن 2018 حيكون عاق متحدي الإعاقة! 

 

وانتقد "أبو جبل"،تصريحات الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن، بشأن عدم حصول الشخص ذوي الإعاقة على المعاش الاجتماعي المستحق له بقيمة 324 جنيهًا إذا حصل على السيارة المجهزة طبيًا، والتي توفرها الدولة لأصحاب الإعاقة الحركية.

 

وأوضح أنه لابد من وجود معاش يكفي ليواجه المعاق المشكلات الحياتية، خاصة أنهم يعانون من مشكلات في التوظيف وعدم تطبيق نسبة الـ 5٪ التي ينص عليها الدستور للعمل بمؤسسات الدولة.

 

كما انتقد تأخر صدور قانون ذوي الإعاقة من البرلمان، مشيرًا إلى أن اللجنة التي وضعت القانون ليس بها شخص واحد من ذوي الإعاقة.

 

  

وشهدت 2016 مظاهرات ووقفات احتجاجية للعشرات من متحدى الإعاقة وذوي الاحتياجات الخاصة ،للمطالبة بتنفيذ نسبة الـ5% التي منحها الدستور لهم للالتحاق بالوظائف الحكومية.

كما طالبوا برفع معاش الأشخاص ذوي الإعاقة من 450 إلى 1200 أو750 جنيهًا، وحصول كل معاق على سيارة مجهزة مجانًا دون أي مصاريف، بالإضافة إلى إلزام الدولة بتوفير الأجهزة والتعويض والكراسي المتحركة والعصا البيضاء وجميع الأجهزة الخاصة بالمعاقين مجانًا بالحصول على مصدر دخل، سواء إعانة شهرية أو فتح أكشاك لهم ولأسرهم، دون شيء آخر.

Facebook Comments