كتب- رانيا قناوي: 

قامت الأجهزة الأمنية لسلطات الانقلاب بتصفية 8 مواطنين في محافظة سوهاج، اليوم الإثنين، اعتبرت أنهم إرهابيون مسلحون، وزعمت أنهم قتلوا خلال تبادل لإطلاق الرصاص مع الشرطة في محافظة سوهاج جنوبي البلاد، في الوقت الذي لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تداهم شرطة الانقلاب مجموعة من المواطنين وتقوم بقتلهم، ثم تزعم قتلهم خلال اشتباكات مسلحة.

 

وزعم مصدر أمني، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، اليوم الاثنين، إن معلومات وردت إلى ضباط قطاع الأمن الوطني، أكدتها التحريات، مفادها اختباء عدد من العناصر الإرهابية داخل أحد الأوكار بطريق سفاجا-سوهاج.

 

وأضاف المصدر الأمنى أنه عقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة، توجهت مأمورية من ضباط قطاع الأمن الوطني، بالاشتراك مع قطاعي الأمن العام، والأمن المركزي إلى الوكر المشار إليه لضبطهم، وحال اقتراب القوات، بادرت العناصر بإطلاق النار على القوات؛ ما اضطرها إلى مبادلتهم إطلاق النار؛ ما أسفر تبادل إطلاق النار عن مقتل ثمانية مواطنين، وزعمت أنه كان بحوزتهم كمية من الأسلحة النارية والذخائر.

 

وتقوم سلطات الانقلاب بإخفاء المئات من المواطنين قسريًا، وتقوم بتعذيبهم بطريقة وحشية لانتزاع اعترافات ملفقة منهمن إلا أنه وبعد قتلهم بدم بارد، تنتظر سلطات الانقلاب لفترة، ثم تعلن مقتلهم خلال اشتباكات مزعومة لتبرير قتلهم.

Facebook Comments