بدأت السلطات الأمريكية، السبت، إجراءات تفتيش مقر الممثلية التجارية الروسية في واشنطن، بعد انتهاء المهلة التي مُنحت لإخلاء المبنى، بحسب موقع "روسيا اليوم".

ونقل الموقع الروسى عن رئيس الدائرة الصحفية في السفارة الروسية في الولايات المتحدة، نيكولاي لاخونين، قوله: "التفتيش تقوم به رسميا وزارة الخارجية الأمريكية".

وأوضح أنه تم إبلاغ الجانب الروسي بذلك مسبقا. وأضاف أن موظفي البعثة التجارية سيعملون من الآن فصاعدا في مبنى السفارة الروسية، لمتابعة مهامهم.

والخميس الماضي، أبلغت واشنطن موسكو بضرورة إغلاق قنصليتها في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا بحلول اليوم السبت، وذلك ردًا على تقليص روسيا عدد الدبلوماسيين الأمريكيين لديها، وفق الخارجية الأمريكية.

وفي وقت سابق اليوم، استبقت الخارجية الروسية خطوة التفتيش بتسليم مذكرة احتجاج إلى الوزير المفوض بالسفارة الأمريكية بموسكو، أنتوني جودفري، لإعلان رفضها أي خطط من شأنها تفتيش مقر بعثتها التجارية في واشنطن، قبيل ساعات من إغلاقها.

وقالت الوزارة الروسية، في بيان صدر اليوم، إنها "استدعت جودفري لتسليمه رسالة احتجاج على الإجراء الأمريكي". وأضافت أن "أي مخطط لتفتيش الممتلكات الروسية في ظل غياب المسئولين عنها، يعد أمرا غير شرعي، وانتهاكًا للقانون الدولي الذي يمنع أي محاولات للتعدي على حصانة المرافق الدبلوماسية الروسية".
 

Facebook Comments