كتب– عبد الله سلامة
في حلقة جديدة من مسلسل دعم الكنيسة للانقلاب العسكري، قام عدد من القساوسة بالمشاركة والتوقيع على استمارة حملة "علشان تبنيها"؛ للمطالبة باستمرار استيلاء قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على حكم مصر.

ولم يبدأ موقف الكنيسة المشين والمعادي للديمقراطية في مصر مع حضور "تواضروس" مشهد انقلاب 3 يوليو 2013 فحسب، بل بدأ مبكرًا بالمشاركة في التمهيد للانقلاب، من خلال الحشد لـ30 يونيو، والمشاركة في حرق مقرات الإخوان وحزب الحرية والعدالة، كما شاركت الكنيسة بعد الانقلاب في التحريض على اعتصامات مؤيدي الشرعية، وتبرير قتل الآلاف منهم في رابعة والنهضة وسائر ميادين المحافظات.

واستمر موقف الكنيسة في دعم الانقلاب من خلال الحشد لاستيلاء السيسي على حكم مصر، بالإضافة إلى تنظيم وقفات تأييد له خلال زياراته الخارجية، وتصريح عدد من قيادات الكنيسة بأن أقباط مصر يعيشون مع السيسي أزهى عصورهم.

Facebook Comments