أفاد مصدر في الشرطة الصومالية، بأن عدد ضحايا هجوم العاصمة مقديشو، اليوم السبت، ارتفع إلى 23 قتيلا، بعد أن كان 15 في وقت سابق.

وفي تصريح للأناضول، قال المصدر مفضلا عدم نشر اسمه، إن التفجير كان قويا، وأسفر عن مقتل 23 شخصا بينهم طلاب ونساء، وإصابة عشرات آخرين بجروح.

وأضاف المصدر أن التفجير يعد من أشد التفجيرات التي شهدتها العاصمة مقديشو منذ سنوات، حيث ألحق أضرارًا بالمباني القريبة من موقع التفجير.

وحتى الساعة (14:15 ت.غ) لم تعلن أي جهة مسئوليتها عن التفجير، إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى حركة "الشباب" التي غالبا ما تتبنى مثل هذه التفجيرات.

وفي وقت سابق، قال أحمد نور، وهو أحد المصابين، للأناضول، إن التفجير نتج عن شاحنة مفخخة، واستهدف محطة لسيارات النقل العام عند تقاطع "زوبي" وسط مقديشو، في وقت يشهد ازدحاما بالمارة.

Facebook Comments