كتب– عبد الله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب بالدقهلية، إخفاء محمود عبد الواحد "55 عاما"، المُعلم بمدرسة ميت الخولي الثانوية بمركز منية النصر، لليوم الثالث على التوالي، منذ اعتقاله من مقر عمله الخميس الماضي.

من جانبها، حمّلت أسرة عبد الواحد داخلية الانقلاب ومديرية أمن الدقهلية المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان اختطافه والإفراج الفوري عنه، محذرين من تعرضه للتعذيب لانتزاع اعترافات ملفقة.

Facebook Comments