رامي ربيع
قال محمد غريب، الخبير القانوني: إن محكمة غرفة عمليات رابعة استندت في حكمها إلى تحريات الأمن الوطني، مضيفا أن 90% من الأحكام بها عوار قانوني، وأن المحكمة أخلّت بحق الدفاع، واستندت على قرائن وليس أدلة.

وأضاف غريب- في مداخلة هاتفية لبرنامج "قصة اليوم" على قناة "مكملين" اليوم- أن العديد من أحكام النقض منذ عشرات السنين تعتبر أن التحريات لا قيمة لها ولا يستدل بها، إنما يستدل عليها، أي يتعين أن تكون هناك أدلة أخرى تُثبت صحة محتواها.

وأوضح غريب أن العوار يشمل قرار الاتهام الذي صدر من نيابة عُين رئيسها بقرار غير شرعي، صَدُر عن سلطة انقلابية مغتصبة للسلطة، وأن كل ما يرد عن سلطة النائب العام ومن أي نيابة تحت رئاسته فاقد للشرعية.

وأشار غريب إلى أن عددا كبيرا من قيادات الإخوان بالقضية، وعلى رأسهم الدكتور محمد بديع، المرشد العام للجماعة، لم يكونوا حاضرين في واقعة الاتهام في قضية غرفة عمليات رابعة.

Facebook Comments