كتب– عبد الله سلامة
طالب أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب، بإلغاء التصويت السري في انتخابات منظمة اليونسكو، وذلك بعد يوم واحد من فشل مرشحة نظام الانقلاب "مشيرة خطاب" في الفوز بالمنصب، واحتلالها المركز الثالث بعد المرشح القطري حمد الكواري.

وقال أبو زيد، في تصريحات إعلامية، إن "مصر ستتحرك لفتح الملف الخاص في التصويت السري في انتخابات منظمة اليونسكو لإلغائه، معتبرا أن "الاستمرار في عملية التصويت السرى يفتح المجال لضعاف النفوس ممن يصوتون بمخالفة التوجهات الواردة لهم من رؤساء دولهم".

وكان نظام الانقلاب قد أعلن رسميًا عن تأييد مرشحة فرنسا في انتخابات اليونسكو ضد المرشح القطري، الأمر الذي قوبل بحالة من السخرية الواسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن المرشح القطري حصل على 28 صوتا مقابل 30 صوتا للمرشحة الفرنسية، رغم حشد دول الحصار ضد قطر.

Facebook Comments