رامي ربيع
تُقدم "بوابة الحرية والعدالة" خدمة جديدة لقرائها، وتنشر ملخصًا لأهم ما جاء بها من أخبار خلال الفترة المسائية، وكان أبرزها انتشار موجة غضب واسعة على مواقع السوشيال ميديا عقب حادث العريش، وبدء الكنيسة حملة لدعم استمرار استيلاء السيسي على الحكم.

حادث العريش وتجديد الطوارئ يشعلان غضب رواد مواقع التواصل

أشعل حادث مقتل وإصابة 11 جنديا في هجوم مسلح لتنظيم الدولة على كمين للجيش، فجر أمس الجمعة، بـ"شمال سيناء" موجة غضب عارمة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مستنكرين استمرار نزيف دماء الأبرياء بالرغم من فرض عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، حالة الطوارئ بالمخالفة للدستور.

"الكنيسة" تبدأ الحشد لدعم استمرار استيلاء السيسي على الحكم

في حلقة جديدة من مسلسل دعم الكنيسة للانقلاب العسكري، قام عدد من القساوسة بالمشاركة والتوقيع على استمارة حملة "علشان تبنيها"؛ للمطالبة باستمرار استيلاء قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على حكم مصر.

ولم يبدأ موقف الكنيسة المشين والمعادي للديمقراطية في مصر مع حضور "تواضروس" مشهد انقلاب 3 يوليو 2013 فحسب، بل بدأ مبكرًا بالمشاركة في التمهيد للانقلاب، من خلال الحشد لـ30 يونيو، والمشاركة في حرق مقرات الإخوان وحزب الحرية والعدالة، كما شاركت الكنيسة بعد الانقلاب في التحريض على اعتصامات مؤيدي الشرعية، وتبرير قتل الآلاف منهم في رابعة والنهضة وسائر ميادين المحافظات.

ءحقيقة الدبلوماسي الذي هتف "تسقط قطر وتحيا فرنسا" في اليونسكو

كشف محمد الحلواني، أحد المصريين المقيمين بالخارج، عن حقيقة الدبلوماسي الذي هتف "تسقط قطر وتحيا فرنسا"، عقب فوز مرشحة فرنسا بمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، وخسارة مرشح قطر.

مصدر قضائي يكشف لعبة العسكر لإجهاض تحركات منع بيع "تيران وصنافير"

راهن قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، على النسيان عند الشعب المصري، بعد إشهار سيف الاستبداد والقمع، في قضية تيران وصنافير، التي استبق فيها السيسي الأحكام القضائية، وقام ببيعها للكيان الصهيوني بوساطة سعودية، دون الانتظار لأحكام القضاء، ورغم الحكم النهائي الذي صدر من المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين.

بالأرقام.. قروض السيسي أكبر من قروض مصر على مدار التاريخ

جوانب كثيرة تأثرت بقرار التعويم الكارثي، في 3 نوفمبر 2016م، فبعد التعويم انخفضت قيمة الجنيه، وارتفع سعر صرف الدولار بصورة جنونية حتى لامس الـ20 جنيها، بعد أن كان بـ7,5 جنيهات فقط، وهو ما أدى إلى موجات متتابعة من ارتفاع جميع أسعار السلع والخدمات بصورة غير مسبوقة في تاريخ البلاد، حتى وصلت معدلات التضخم إلى 35% وفقًا لبيانات رسمية، وإن كان خبراء يؤكدون أن معدلات التضخم الحقيقية تقترب من 200%.

Facebook Comments