كتب- إسلام محمد:

 

اصطدمت 3 سيارات أعلى الطريق الدائري بمنطقة مسطرد، صباح اليوم الأحد؛ بسبب استخدام سيارة "ميري" في توصيل ابن عميد شرطة إلى كليته، واختلت عجلة القيادة في يد المجند؛ ما أدى لانقلابها في الاتجاه المقابل، واصطدمت بأتوبيس مدارس وسيارة ملاكي.

 

السيارة ملاكي ماركة تويوتا دبل كابينة وكان يقودها المجند حسين السيد، المخصصة للعميد نبيل متولي، مساعد مدير المرور للمنطقة الشرقية، وبرفقته نجل الضابط "محمود"، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الشرطة.

 

وأسفر الحادث عن مصرع الطالب إثر إصابته بكسر في الجمجمة والحوض، وأحد مستقلي السيارة الثانية يدعى إسلام محمد سالم 25 سنة، عامل مقيم في الوراق، نتيجة إصابته بكسر في قاع الجمجمة ونزيف داخلي بالمخ، وجرح قطعي بالشفة السفلى وتوقف بعضلة القلب.

 

كما أصيب قائد السيارة الثالثة عبد المنعم محمد عبد الرازق بكسر في الرقبة، واثنان من مرافقيه؛ هما: "محمد رمضان تامر 21 سنة، ومحمد يسري محمد 18 سنة.

 

تم نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى قليوب العام، إلا أن جرائم استخدام سيارات الحكومة ومجندي القوات المسلحة والشرطة في المشاوير الخاصة للضباط قضية لم تنته حتى الآن.

Facebook Comments