كتب أحمد علي:

تنظر محكمة النقض، المنعقدة بدار القضاء العالي فى الطعن المقدم من المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و49 آخرين على الأحكام الصادرة ضدهم فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا باقتحام قسم شرطة العرب ببورسعيد، التى تتراوح بين السجن المؤبد والمشدد 10 سنوات بزعم التحريض على اقتحام قسم شرطة العرب ببورسعيد، وقتل ضباطه وجنوده وسرقته.

كانت محكمة جنايات بورسعيد قد أصدرت قرارات بالسجن المؤبد بحق الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، والدكتور محمد البلتاجي والدكتور صفوت حجازي و92 آخرين من بينهم 76 غيابيا، كما أصدرت قرارا بالسجن 10 سنوات بحق 28 آخرين.

وتواصل  محكمة جنايات القاهرة الدائرة ٢٨ جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار حسن فريد نظر القضية رقم ١٣٠٠ لسنة ٢٠١٥ كلي شمال القاهرة المعروفة إعلاميا بقضية بـ"اغتيال هشام بركات نائب عام الانقلاب" ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال المرافعات.

وتضم القضية الهزلية 67 من مناهضى الانقلاب من عدة محافظات تعرضوا للاعتقال التعسفى والاختفاء القسرى لمدد متفاوتة تعرضوا خلالها لعمليات تعذيب ممنهج، وفقا لأقوالهم أمام المحكمة وما وثقته العديد من المنظمات الحقوقية.

وتستمع المحكمة ذاتها لأقوال الشهود فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بهزلية مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية أبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها سلطات الانقلاب وتضم 739 من مناهضى الانقلاب العسكرى.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية عدة اتهامات منها "الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، القتل والشروع فى قتل، التجمهر، التظاهر دون إخطار".

أيضا تواصل محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلسات إعادة إجراءات أحد مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بخلية الوراق، بزعم الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.

كما تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، جلسات محاكمة اثنين من صحفيي موقعي "مباشر مصر ومراسلون" بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، التظاهر دون إخطار.

Facebook Comments