كتب- أحمد علي:

 

لا تزال عصابة الانقلاب بالسويس ترفض الكشف عن مصير 3 مواطنين دون ذكر الأسباب رغ اعتقالهم بشكل تعسفي لما يزيد عن شهر وتحرير البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية بما يزيد من قلق ذويهم على سلامتهم.

 

وقالت رابطة أسر المعتقلين بالسويس في بيان لها اليوم عبر صفحتها على فيس بوك: "ما زال الغموض يخيم على اختفاء 3 من مواطني السويس منذ ان تم اختفاؤهم قسريًا لمدة تزيد عن شهر ولا يعرف أماكنهم حتى الآن، ورغم تقديم البلاغات المتتالية للنائب العام ولنيابة السويس للكشف عن أماكنهم دون فائدة.

 

وناشدت الرابطة المنظمات الحقوقية السعي الحثيث للكشف عن سر اختفاء كل من ممدوح محمد أحمد إبراهيم 46 عامًا، وأسامة مصطفى محمد 59 عامًا، والطالب محمد طارق بيومي 15 عامًا.

 

وحمّلت الرابطة سلطات الانقلاب سلامتهم وطالبت بوقف الممارسات القمعية والجرائم التي لا تسقط بالتقادم لما تمثله من خروقات ممنهجه لحقوق الإنسان التي تنص عليها المواثيق المحلية والدولية.

 

 

Facebook Comments