كتب- إسلام محمد:

 

في مثل هذا اليوم قبل 50 شهرًا، ارتكبت قوات أمن الانقلاب مذبحة هي الأسوأ والأكثر إجرامًا في تاريخ مصر، انتهكت فيها الحرمات، وأسالت الدماء، وروعت الأطفال والنساء، ولم تستثن الشيوخ أو العجزة أو المرضى من القتل والتنكيل والترويع.

 

قبل 50 شهرا كان الفصل الأكثر دموية في سجل جرائم العسكر، الذي كانت بدايته في الخمسينات على يد عسكر"عبد الناصر" وما ارتكبته من مذابح في "طره" وغيرها، و"الحربي" وغيرهما، والذين ملأوا صحراء مدينة نصر بجثث الأبرياء ليستقر لهم الحكم ويظلوا في مقاعد السلطة، وصولا إلى عسكر"السيسي" الذين كانوا أكثر عطشا للدم، فارتكبوا مذابح محمد محمود وماسبيرو والعباسية والحرس الجمهوري، قبل أن تتلوث أيديهم بالدم الذي لا يجف في رابعة والنهضة، والدفاع الجوي والمنصورة وناهيا ودلجا والمنصورية.. وغيرها.

 

يستعرض الجراف الذي نفذه أحد نشطاء الإنترنت، أهم الأرقام التي أسفرت عنها المذبحة الدموية التي لن يتمكن العسكر من محو آثارها من أيديهم.. حتى يتم القصاص.

 

Facebook Comments