كتب عبد الله سلامة:

زعم مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية لمصلحة السجون في حكومة الانقلاب، وجود رعاية متميزة بالسجناء والمعتقلين في السجون المصرية وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وقال شحاتة، في تصريحات صحفية، إن "مستشفيات السجون تجرى بها عمليات جراحية، مثل العظام والرمد و"الليزك" وغيرها من العمليات الأخرى، مشيرا إلى أن "الهدف هو العمل على راحة المواطن وحفظ آدميته".

وأضاف شحاتة أن "الاهتماء بالسجناء، نابع من اهتمامنا بتطبيق المعايير الدولية لقيم حقوق الإنسان، بناء على توجيهات مجدى عبدالغفار بالاهتمام بالسجناء"!

المثير للسخرية أن سجون الانقلاب شهدت خلال الفترة الماضية تزايد حالات الوفاة في صفوف المعتقلين والسجناء جراء الإهمال الطبي، فضلا عن انتظار الآلآف في قوائم الموت البطيء، لتعنت سلطات الانقلاب في توفير العلاج اللازم لهم. 

Facebook Comments