كتب عبدالله سلامة:

كشف موقع "ستورم فرونت" البريطاني عن أن سائحة بولندية تدعى "ماجدلينا" أقدمت على الانتحار في أحد المنتجعات السياحية بالغردقة، عقب تعرضها للاغتصاب، بعد تخديرها على يد أحد العاملين في الفندق الذي نزلت به.

وقال الموقع- في تقرير له- إن السائحة البولندية كانت تقضي إجازتها في الغردقة، مشيرا إلى أن الفتاة خططت لقضاء عطلة في الغردقة بأحد فنادق "مرسى علم" برفقة شريكها، إلا أن انتهاء صلاحية جواز سفره منعته من السفر، فقررت أن تسافر وحدها كي لا تخسر المبلغ المالي الذي دفعته.

وأشار الموقع إلى أنه بعد وصولها بساعات قليلة للفندق تعرضت للاعتداء من قِبل عامل بخدمة الغرف، وآخر مصري أيضا يعمل بشركة السياحة البولندية "رينبو تورز"، حيث تم تخديرها واغتصابها، قبل أن تجدها بعض العاملات الأوكرانيات بالفندق ملقاة على الأرض فاقدة للوعي.

وأضاف الموقع أنه بعد اكتشاف الواقعة اتصل الفندق بالشرطة، وتم اصطحاب "ماجدلينا" إلى المستشفى، التي رفضت في بداية الأمر استقبال الحالة؛ بدعوى أنهم لا يقبلون حالات "الانتهاكات الجسدية"، مشيرا إلى إقدام الفتاة على الانتحار قفزا من شرفة المستشفى.

Facebook Comments