Israeli security forces detain a Palestinian man as their colleagues give back the body of Haitham al-Bau, who was shot dead by Israeli soldiers after throwing a petrol bomb at a military jeep, to members of the Palestinian Red Crescent in the village of Halhul north of the Israeli occupied West Bank city of Hebron, on February 5, 2016. At least two Palestinians threw a Molotov cocktail at a military jeep on patrol close to Halhul north of the West Bank city of Hebron, a military spokeswoman said. Responding to an "immediate threat", the soldiers fired on them, killing one. The other was arrested, she said. Photo by Wisam Hashlamoun

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الاثنين،15 مواطنًا خلال عمليات دهم وتفتيش بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال، ما أدى إلى إصابة عشرات الشبان بحالات اختناق.

وزعم جيش الاحتلال أن جميع المعتقلين مطلوبون لأجهزته الأمنية؛ حيث تم تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة، ووفق بيان الجيش، تم اعتقال ثلاثة فتية في قرية كوبر برام الله تم رصدهم عندما ألقوا حجارة على مستوطنين كانوا في جولة في منطقة قرية جيبيا قبل شهرين.

وزعمت قوات الاحتلال أنها وخلال عمليات تمشيط عثرت على بندقية من طراز ام 16 قرب رام الله ومسدسين في مستوطنة عتصيون جنوب بيت لحم.

وفي جنين شمال الضفة الغربية، أصيب ثلاث سيدات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع عقب اقتحام الاحتلال لبلدة رمانة غرب المدينة، ما استدعى تقديم الإسعاف لهن ونقلهن لمستشفى جنين الحكومي لتلقي العلاج.

وقال شهود عيان إن السيدة هويدا الأحمد أصيبت بوعكة شديدة نتيجة كثافة الغاز المسيل للدموع الذي أطلق باتجاه منزلها، فيما جرى تقديم العلاج لسيدتين أخريين، وأصيب آخرون بالاختناق كثير منهم داخل منازلهم.

وأضاف الشهود أن جنود الاحتلال نكلوا بالمواطنين على مدخل البلدة فيما اندلعت مواجهات واسعة في البلدة عقب إلقاء الشبان الحجارة على الشبان المقتحمين.

من جهة أخرى كشف عن هوية الشاب الذي ادعت قوات الاحتلال أنها اعتقلته على مدخل معسكر سالم غرب جنين وقالت إنه كان يحمل عبوة محلية الصنع أمس. والمعتقل هو الفتى عبد الرحمن طلال رجا أبو الهيجاء 17عامًا من مخيم جنين.

وأشاروا إلى اعتقال قوات الاحتلال للشاب مفيد أبو لولحة بعد دهم منزله في بيت لحم (جنوب القدس)، بالإضافة لاستدعاء أربعة شبان من بلدة بيت فجار جنوبي شرق بيت لحم، لمقابلة المخابرات الصهيونية في معسكر "عتصيون" جنوبي المدينة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية كوبر شمالي مدينة رام الله (شمال القدس)، واعتقلت الشاب محمود زيبار، إلى جانب اعتقال المواطن إسحاق أحمد جبر من بلدة حزما شرقي القدس.

وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان من محيط باب الساهرة في وقت اقتحمت فيه بلدة العيساوية في المدينة المقدسة.

وذكرت مصادر محلية أنه تم نقل المقدسيين الثلاثة الى مركزٍ تابع لشرطة و"حرس حدود" الاحتلال في شارع صلاح الدين قرب باب الساهرة.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة العيساوية وسط القدس المحتلة، وداهمت قاعة "السلام" في البلدة، ما أدى لمواجهات مع الشبان.

وبحسب شهود عيان، فإن قوات الاحتلال شرعت بإطلاق وابل من القنابل الصوتية والغازية السامة المسيلة للدموع باتجاه الشبان الذي حاولوا التصدي لهم.

وكانت قوات الاحتلال نصبت أمس حاجزًا عسكريًّا على المدخل الغربي لبلدة العيساوية، ما تسبب بأزمة مرورية على الشارع الرئيسي إثر تفتيش المركبات المارة. 

Facebook Comments