كتب حسن الإسكندراني:

تداول ناشطون عبر منصة موقع التواصل الاجتماعى، اليوم الثلاثاء، فيديو يكشف حقيقة مأساة "مسلمى الروهينجا".

وأوضح مقطع الفيديو أن الروهينجا أقلية مسلمة تسكن ولاية "أركان" جنوب غرب ميانمار عدد سكان "بورما" 51.5 مليون نسمة، أما عدد المسملين هناك فيبلغ مليون نسمة، لا يتمتعون بحق المواطنة ويتعرضون لأعمال عنصرية فاشية عرقية، ويتعرضون لـ"تمييز على أساس الدين وتطهير عرقى ممنهج".

وأضاف المقطع أن أكثر من 400 شخص لقوا حتفهم خلال أيام، وفر منهم 27 ألفا إلى بنجلاديش، فضلا عن 20 ألفا من مسلمى الروهينجا عالقين فى الحدود مع دول الجوار.

مأساة "مسلمو الروهينجا" تزداد، ووفقا لأحدث الإحصائيات فهناك ما يقرب من 132 ألفا منهم بلا طعام، و820 منزلا تم تدميرها فى 5 قرى، فضلا عن وجود أعداد كبيرة منهم بمخيمات اللاجئين فى أوطانهم ينالون أشد العذب وسط صمت دولى تام.

Facebook Comments