كتب عبد الله سلامة:

تواصل مليشيات الانقلاب في سجن شبين الكوم العمومي بالمنوفيه، جرائمها وانتهاكاتها بحق المعتقلين، وسط قلق ذوي المعتقلين على سلامتهم، مطالبين المنظمات الحقوقية بالضغط لإنقاذ حياة ذويهم.

وقال عدد من أسر المعتقلين، في شكوى للمنظمات الحقوقية، إن ضابط المباحث محمد الحوام يقوم بتكديس أعداد كبيرة من المعتقلين داخل الزنازين للتضييق عليهم ويضع بعضهم في زنازين انفرادية، ويقوم بمعاماتهم بطريقة سيئة للغاية، مشيرين إلى أن إدارة سجن شبين الكوم العمومي تمنع دخول المأكولات والمشروبات إلا بكميات قليلة جدا وبعد العبث بها أثناء التفتيش وإفسادها.

وأضاف ذوو المعتقلين أن إدارة السجن تمنع أيضا دخول الملابس الشتوية والبطاطين، إضافة إلى الأدوية للمرضي منهم، وتتفنن في إذلال الأهالي أثناء الزيارات بإلاصرار على التفتيش الذاتي المهين.

من جانبها طالبت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية بالتحقيق في تلك الجرائم ووقف ما يتعرض له المعتقلون من قتل بطيء داخل السجن، فيما أدان مركز "الشهاب لحقوق الانسان" الانتهاكات بحق المعتقلين، وحمل إدارة السجن ومصلحة السجون المسئولية عن سلامتهم، مطالبا بالوقف الفوري لتلك الانتهاكات، وطالب النيابة العامة بالقيام بدورها والتحقيق في تلك الانتهاكات ومحاسبة المتورطين فيها. 

Facebook Comments