كتب حسن الإسكندراني:

ذكر موقع "سيناء بلس" أن هجومًا مسلحًا وقع منذ قليل على كمين كنيسة ماري جرجس بمدينة العريش، تزامنا مع اقتحام مسلح أيضا على البنك الأعلى بالمنطقة نفسها.

وأضافت الصفحة عبر فيس بوك، اليوم الاثنين، إنه يوجد انتشار أمني مكثف بالعريش عقب الاشتباكات العنيفة دامت قرابة الساعة بشارع ٢٣ و٢٦ يوليو وسط المدينة.

فى حين أكدت من مصادر أهلية، أنه سقط عدد من الشهداء إضافة إلى وجرحى في صفوف قوات الأمن والمواطنين.

 

فى السياق ذاته، تقوم المدارس المحيطة بشارع ٢٣ يوليو وسط العريش بنقل الطلاب للطابق الأرضي وفناء المدرسة خشية إصابتهم من الرصاصة الطائش، وورود تعليمات لجميع المدارس بعدم إخراج الطلبة وأنباء عن سقوط قتلى وجريح.

فى حين أسفر الهجوم على البنك الأهلي بمقتل فرد أمن وإصابة 3 آخرين وخطف موظف وسرقة الخزينة الرئيسية للبنك.

وعقب الهجوم تم إخلاء عمارة البنك الأهلي من السكان بشارع 23 يوليو وسط العريش بعد السطو المسلح على البنك، وأنباء عن إصابة عدد من الموظفين العاملين بالبنك.

 

وأشار مصدر طبي إلى أن سيارات الإسعاف نقلت عددا كبيرا من المصابين إلى المستشفيات قبل قليل، وجار معرفة عدد الشهداء والمصابين.

الهجوم أسفر عن مقتل 6 من قوات الأمن ومدنيين اثنين بينهم سيدة وإصابة 17 آخرين واختطاف موظف بالبنك الأهلي وسرقة الخزينة تزامنا مع الهجمات على الارتكازات الأمنية بوسط مدينة العريش.

Facebook Comments