كتب- عبد الله سلامة:

 

قدم المحامي الانقلابي سمير صبري، بدعوى قضائية، للمطالبة بإغلاق 6 مراكز ومؤسسات حقوقية ووقف نشاطها في مصر وسحب جميع تراخيصها ومصادرة مقارها، بدعو عدم تأييدها لمرشحة نظام الانقلاب في انتخابات اليونسكو "مشيرة خطاب".

 

والمراكز الحقوقية هي: "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ومركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، ومركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف، ومؤسسة حرية الفكر والتعبير ومركز نظرة للدراسات النسوية".

 

وطالب صبري، وزارة التضامن الاجتماعي في حكومة الانقلاب باتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف جميع أنشطتها داخل مصر وإغلاق مقارها وسحب تراخيصها، معتبرًا ما حدث من جانب تلك المنظمات الحقوقيه بـ"خيانة للوطن".

Facebook Comments