كتب رانيا قناوي:

استمرار لتعنت سلطات الانقلاب في منع الريس محمد مرسي الذي اختطفته سلطات الانقلاب، من مقابلة أسرته التي لم يرها على مدار السنوات الأربع الماضية على الانقلاب العسكري، أعلن عبد الله محمد مرسي نجل الرئيس مرسي أن سلطات الانقلاب سمحت له بدخول قاعة المحكمة خلال نظر إحدى الهزليات التي يقوم قضاء الانقلاب بالفصل فيها، ولكن لم يأت الرئيس محمد مرسي لقاعة المحكمة، دون أسباب تذكر.

وقال عبدالله محمد مرسي خلال توينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي طفيس بوك" اليوم الأربعاء: "تم السماح لي بدخول قاعة المحكمة ولكن الجلسة لم تعقد ووالدي الرئيس محمد مرسي لم يحضر الجلسة.. الله غالب".

يذكر أن منظمات حقوقية وسياسيين أدانت بشكل واسع عملية التعنت غير الآدمية التي يقوم بها سلطات الانقلاب تجاه الرئيس محمد مرسي وأسرته، من خلال منعه عن الزيارة طوال السنوات الماضية، وهو ما يشكل انتهاكا صريحا لحقوق الإنسان التي لا يعترف بها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ويقوم بسلوكيات فاشية مدعومة من دول الغرب والكيان الصهيوني.

Facebook Comments