كتب- رامي ربيع:

 

قال يحي عقيل عضو برلمان الثورة عن محافظة شمال سيناء إن محافظة شمال سيناء شهدت خلال اليومين الماضيين هجمات شرسة لمسلحين على أكمنة الجيش والشرطة في محيط مدينة رفح والشيخ زويد أعقابها اشتباكات مباشرة بوسط مدينة العريش واقتحام كنيسة وبنوك ما يؤكد سيطرة المسلحين ميدانيًا على الأرض في شمال سيناء.

 

وأضاف عقيل في مداخلة هاتفية لقناة وطن اليوم أن الهجمات التي وقعت خلال اليومين الماضيين بالعريش حدثت على الرغم من محاصرة قوات داخلية وجيش الانقلاب للمدينة فمن الشرق توجد الكتيبة 101 ومن الغرب معسكر الأمن المركزي ومن الجنوب معسكر بير الحزين بجانب مطار العريش ويضم حشد كبير من القوات والطائرات بجانب المربع الأمني الذي يضم مديرية الأمن ومقر الأمن الوطني.

وتساءل عقيل كيف استطاع المسلحون التسلل إلى وسط المدينة والاستيلاء على ما يقرب من 30 مليون جنيه من البنوك ، مضيفا أن تلك الحوادث تشير إلى أن تلك المجموعات المسلحة مدفوعة بهدف إحداث فوضى أمنية بالمنطقة وتوظيفه سياسيا بعد ذلك.

 

Facebook Comments