كتب- عبد الله سلامة: 

 

تسود حالة من الفوضي في شمال سيناء خلال الأربع والعشرون ساعة الماضية، في ظل استمرار استهداف نقاط تفتيش تابعه للجيش والشرطة بالعريش وعدد من المناطق الاخري، ما أسفر عن مقتل عدد من الجنود.

 

وكان آخر عمليات الاستهداف، مقتل 3 من أفراد أمن الانقلاب جراء هجوم على فرع البنك الأهلي بوسط سيناء، وقالت داخلية الانقلاب، في بيان لها، إن مجموعات من العناصر المسلحة قامت باستهداف التمركزات الأمنية المعنية بتأمين المنشآت الهامة بشارع 23 يوليو دائرة قسم ثان العريش في سيناء، وأطلقوا الأعيرة النارية تجاه القوات وفجروا عددًا من العبوات الناسفة، ما أسفر عن مقتل 3 من الجنود والاستيلاء علي مبالغ مالية من داخل خزينة البنك.

 

وكان يوم أمس قد شهد مقتل 6 من عناصر جيش الانقلاب في استهداف عدد من نقاط التأمين بمنطقة القواديس، وكشفت مصادر صحفية بشمال سيناء عن وقوع اشتباكات بمحيط عدد من المقرات الأمنية في العريش، مشيرة إلى إنقطاع الكهرباء عن الشيخ زويد ورفح وتحليق للطائرات بعد هجمات على نقاط عسكرية، فيما شنت طائرات حربية غارات جوية جنوب الشيخ زويد.

 

وتشهد سيناء منذ عدة سنوات مواجهات عنيفة بين الجيش والشرطة من جهه وبين مسلحين من جهة أخري، أسفرت عن مقتل المئات من الجنود، فيما يظل أهالي سيناء ضحية استمرار فشل نظام الانقلاب، حيث تتعرض منازل المواطنين للاستهداف من جانب الطائرات الحربية عقب كل عملية ويتم شن حملات اعتقال وقتل عشوائي للمواطنين السيناوية.

Facebook Comments