رامي ربيع
تعرضت هيئة كبار العلماء في السعودية لانتقادات حادة، بعد هجومها على جماعة الإخوان المسلمين.

وقال الأمين العام للهيئة، في تصريح عبر موقع "تويتر": "البعض يعتقد أن خلافنا مع الإخوان في مسائل محددة ومعدودة وهذا ليس صحيحًا، فالخلاف معهم في المنهج قبل أن يكون في المسائل".

وعلق الدكتور "تاج السر عثمان"، على التصريح عبر حسابه على "تويتر"، قائلا: "وأما سماحة الشيخ ترامب، وفَّقه الله وبارك جهوده وسدد خطاه، كما قال سُديسكم، فلا يوجد معه خلاف ولا مع أمريكا، غير السلام والرخاء وبر الأمان".

وهاجم عبد الله شاكر الدليمي، تصريح هيئة كبار العلماء، وقال في تغريدة عبر صفحته على "تويتر": "كذبتم!.. خلافكم معهم سياسي براجماتي بحت؛ خوفًا من امتداد تجربتهم إلى مهلكتكم فتهدد عروش طواغيتكم".

وتحدّى سعد الأكلبي، هيئة كبار العلماء في مناظرة الإخوان قائلا: "لا يهمنا الإخوان أو غيرهم، ولكن نريد أن نعرف منهجكم في التخطئة والتبديع والاختلاف، ونريد مناظرة بينكم وبين الإخوان كمناظرة ابن عباس والخوارج".

وقال "المنذر طعمة"، عبر حسابه على "تويتر": "الولاء والبراء والمنهج والحلال والحرام عندكم متوقف على موقف ولي الأمر طويل العمر.. الآن يتصالح طويل العمر مع الإخوان بيصيروا إخوانكم وحبايبكم".

وأثارت الهيئة الجدل مرارًا بتغاضيها عن أفعال نظام الحكم، أبرزها تصريح رئيس شئون الحرمين عبد الرحمن السديس، بأن أمريكا تقود العالم للأمان والاستقرار، كما تغاضت الهيئة عن اعتقال النظام الدعاة والعلماء دون توجيه تهم لهم أو محاكمتهم.

Facebook Comments