قال وزير الدفاع الياباني، اليوم الثلاثاء، إن التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية كانت أقوى من التقديرات الأولية، وبلغت حوالى 8 أضعاف قوة القنبلة التي أُلقيت على هيروشيما.

وأثارت كوريا الشمالية، الأحد الماضي، قلقا دوليا عندما فجرت ما قالت إنه قنبلة هيدروجينية يمكن وضعها على صواريخ بعيدة المدى.

وكانت وزارة الدفاع اليابانية قد ذكرت، في وقت سابق، أن قوة القنبلة بلغت 70 كيلو، وذلك بناء على تقديرات لجنة منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

ويمكن أن تكون قوة انفجار قنبلة 120 كيلو، أي أكبر بثمانية أضعاف قوة القنبلة الأمريكية التي دمرت هيروشيما عام 1945، والبالغة 15 كيلو.

ودعا رئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي" المجتمع الدولي إلى تشكيل جبهة موحدة ضد استفزازات بيونغ يانغ، في وقت سابق اليوم.

Facebook Comments