كتب- عبد الله سلامة: 

 

أصيب عدد من المعتقلين في عنبر ج بسجن الزقازيق العمومي بحالات إغماء جراء إضرابهم عن الطعام بسبب ما يتعرضون له من انتهاكات داخل السجن.

 

وقال المعتقلون- في رسالة لهم من داخل السجن– "أغيثونا في مقبرة الزقازيق، حيث نعيش في بدروم تحت الأرض، حيث لا يوجد به هواء، ولا نتعرض إطلاقا للشمس، ولا يتم فتح أبواب الزنازين علينا نهائيًا، ويوجد في الغرفة 20 فردًا رغم ضيق مساحتها"

 

كما اشتكى المعتقلون من إجراء الزيارات من وراء أسلاك شائكة وفي مدة لا تتعدى 10 دقائق، حيث لا يتاح لهم السلام باليد على أبنائنهم وأهليهم، ولا حتى سماع صوتهم، مشيرين إلى تعرضهم للضرب بالشوم والصعق بالكهرباء والإهانة، ما تسبب في تعرض عدد من المعتقلين لكسور في أجزاء متفرقة من الجسم.

 

من جانبها حملت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية قوات أمن الإنقلاب المسئولية الكاملة عن حياتهم، مطالبين منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية بالتدخل لإنقاذ ذويهم وتوثيق هذه الجرائم.

Facebook Comments