أحمدي البنهاوي
رغم الحرب التي تمارسها اللجان الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما "تويتر"، تجاه الهاشتاجات الرائجة، بعدما ذاعت علامات فارقة فيها، نجح مناهضو الانقلاب ورافضو حكم العسكر في الوصول بهاشتاج #ارحل_علشان_نبنيها و"#ارحل_عشان_نبنيها"، دون حرف اللام، بالوصول إلى صدارة الأعلى تداولا في مصر في فترة قصيرة، واستمرت لليوم الثاني تغريد المشاهير على الهاشتاج، بل وتبنته صفحات ثورية مثل طلاب ضد الانقلاب وشباب ضد الانقلاب، وأنتجت صفحة "الثورة تجمعنا" على اليوتيوب فيديوجراف يسخر من الحملة المناهضة التي أطلقتها لجان الشئون المعنوية "علشان تبنيها".

وجمعت الصفحة التصميمات التي سارع رافضو السيسي وحكم العسكر، إلى نشرها سخرية من حملة التوقيعات الموازية لمشاهير الفنانين والسياسيين، فأحضروا شخصيات فنية تاريخية للتوقيع على الاستمارة التي تقوم بتوزيعها المخابرات المصرية، وتروج لها صحافة الانقلاب، ومن هذه الشخصيات التي وقعت هتلر ورئيس كوريا الشمالية، حتى الفنان الراحل إسماعيل ياسين والفنان الراحل سعيد صالح!.

مشاهير السياسة

وشارك في الهاشتاج نخبة من هؤلاء المشاهير، منهم د.أمير بسام، عضو مجلس الشورى السابق عن حزب الحرية والعدالة، وكتب عبر حسابه على الفيس بوك، وبمحتوى مشابه شاركه عبد الحميد بنداري، نقيب معلمي الشرقية السابق، "#ارحل_علشان_نبنيها #ارحل_علشان_نحميها عن الهاشتاج أتحدث".

أما الناشطة والحقوقية نيفين ملك، فكتبت: "مصر تستحق الأفضل، وأهلها يستحقون الكرامة الإنسانية والحياة الآدمية #ارحل_علشان_نبنيها".

وأضاف الدكتور أسامة رشدى، المستشار السياسى لحزب البناء والتنمية: "#ارحل_عشان_نبنيها السفاح الذي استحل دماء الشعب، وفرط في الأرض، وجوع الشعب، عايز يستمر في خرابها بالتدليس وإعلام المخابرات #ارحل_علشان_نحميها".

أما وكيل وزارة الأوقاف الشرعية د. محمد الصغير، فقال: "#الملكية_العسكرية تهدم #مصر من 60 سنة و#عشان_نبنيها.. لا بد من تضافر القوى وتكامل الرؤى، واللبنة الأولى هي التخلص من معول الهدم #ارحل_عشان_نحميها".

وعلق الدكتور عمرو دراج قائلا: "#عشان_نبنيها هاشتاج يحمل مغالطات كبيرة، كل يوم يمر في وجوده هدم ودمار لهذا البلد..#ارحل_عشان_نبنيها و#ارحل_عشان_نحميها".

وكتب المهندس إيهاب شيحة، العضو السابق بتحالف دعم الشرعية، "#ارحل_عشان_نحميها من الفرقة والانقسام الذى لم تفعل غيره.. ثم#ارحل_عشان_نبنيها وننهض بيها من الوحلة اللى أسقطها فيها".

توافق غريب

وفي 1 يوليو 2013، وجهت المواطنة فيرنا جمال ملك، رسالة للرئيس مرسي، وكانت في الاتجاه الخطأ، بحسب الهاشتاج، قائلة: "يالا ارحل بسرعة بقى يا مرسي عشان ورانا بلد نبنيها".

فيديو الثورة تجمعنا

Facebook Comments