كتب- رامي ربيع:

 

قال المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية في تقرير نشره أمس الثلاثاء إن "سوريا جاءت في مقدمة الدول الأكثر فتكا في العالم من حيث عددُ القتلى، بسبب النزاع المسلح الدائر في البلاد".

 

وأظهر المسح السنوي للنزاعات المسلحة في العام الحالي أن النزاعات المسلحة في 10 مناطق سببت وحدها 80% من القتلى في العالم وهي نزاعات عبارة عن صراعات داخلية لأسباب سياسية أو حروب أو نتيجة للجريمة المنظمة.

 

وحسب تقرير بثته قناة الجزيرة اليوم، فإن بؤر النزاع المسلح العشرة الأكثر فتكًا في العالم منها خمس دول عربية هي سوريا والعراق واليمن والسودان والصومال إضافة إلى أفغانستان وتركيا وجنوب السودان ونيجيريا والمكسيك.

 

واعتبر المسح النزاع المسلح الدائر في سوريا الأكثر فتكًا في العالم للسنة الخامسة على التوالي حيث بلغ عدد القتلى في سوريا جراء القصف والمعارك 50 ألف قتيل في عام 2016 بينما كانت الجريمة المنظمة وراء سقوط 23 ألف قتيل في المكسيك في 2016 وهو ما يتجاوز عدد ضحايا الصراعات القائمة في أفغانستان والصومال.

 

واحتلت سوريا حيزًا كبيرًا بما نسبته 61% من مجموع القتلى ضمن دائرة النزاعات المسلحة في منطقة الشرق الأوسط يليها العراق بنسبة 21% واليمن بـ 9% ثم السودان بـ 23% من القتلى في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء .

 

وأظهر المسح الجديد انخفاض عدد القتلى جراء النزاعات في جميع أنحاء العالم 157 ألف قتيل في العام الماضي مقابل 167 ألف قتيل في 2015، والمثير للقلق أكثر في الوقت الراهن حسب المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية هو غياب حلول سلمية للنزاعات المسلحة.      

 

Facebook Comments