كتب أحمد علي:

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية محمود عبدالمعبود الأشقم، الطالب بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر بالزقازيق، دون سند من القانون، استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب.

واقتحمت قوات أمن الانقلاب محل عمل الطالب بشارع "الشيخة حمدة" أمس ليلا واقتادته لجهة غير معلومة دون أن تذكر أسباب ذلك وفقا لشهود العيان.

كانت قوات أمن الانقلاب بالشرقية اعتقلت ظهر أمس الثلاثاء كلا من محمد عبدالحميد محمد المحامي وابنه "خالد"، واقتادتهما لجهة غير معلومة بعدما اقتحمت منزلهما بقرية عمريط وروعت النساء والأطفال وحطمت أثاث المنزل.

وناشد أهالى المعتلين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بتوثيق هذه الجرائم وفضح المتورطين فيها والتحرك على جميع الأصعدة للإفراج عن المعتقلين ووقف نزيف الانتهاكات التي ترتكبها سلطات الانقلاب بشكل متواصل وممنهج.

وفى الزقازيق اقتحمت قوات أمن الانقلاب فجر اليوم الأربعاء العديد من منازل المواطنين بقرية بنايوس ما أسفر عن اعتقال كل من "علي محمود خليل "موظف بالشباب والرياضة، وعلي محمد فوزي، إمام بالأوقاف، إضافة إلى طالب بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر.

 

Facebook Comments