وثقت حملة "الرقة تذبح بصمت" مقتل 1873 مدنيا، جراء المعارك الدائرة في مدينة الرقة، شمال شرقي سورية، التي تخوضها “مليشيا سورية الديمقراطية” ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بدعم من التحالف الصليبي.

وأوضحت الحملة في إحصائية، نشرتها على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين أن القتلى سقطوا بضربات للتحالف وسوريا الديمقراطية.

كما أضافت أن المدينة تعرضت لأكثر من 3829 غارة جوية، نفذها التحالف الصليبي، منذ انطلاق معركة السيطرة على الرقة، في مطلع يونيو الماضي.

ورصدت الحملة دمارا شبه كلي في البنية السكنية بنسبة 90%، إضافة إلى تدمير 29 مسجدا، و8 مستشفيات طبية، و40 مدرسة تعليمية، و4 جسور، و5 جامعات.

كما أشارت الإحصائية إلى نزوح 450 ألف مدني، وسط أوضاع إنسانية بالغة في الصعوبة، دفعت نشطاء المحافظة لمناشدة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لضرورة الوقوف على حالهم وتقديم المساعدة لهم.

Facebook Comments