كتب رامي ربيع:

قال مصطفى عزب -المدير الإقليمي للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا- إن تهديد وكلاء النيابة للمعتقلين باستمرار تعذيبهم على عكس مسئوليتهم عن حمايتهم يؤكد تحول النيابة لأداة في يد وزارة الداخلية وافتقارها لأي استقلال وهناك العديد من الجرائم التي ارتكبت بمعرفة النيابة وعلى عينها وبعضهم شارك في انتزاع اعترافات تحت التعذيب من المعتقلين.

وأضاف عزب -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن انتهاكات نظام الانقلاب بحق المعتقلين مستمرة منذ وقت طويل ولم يطرأ أي تحسن على ملف حقوق الإنسان.

وأوضح عزب أن تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش حول وسائل التعذيب بسجون الانقلاب يضاف إلى سلسلة من التقارير التي فضحت انتهاكات النظام المصري.

Facebook Comments