كتب- حسن الإسكندراني:   أعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، عن اعتقال القاتل المباشر ومنفذ عملية اغتيال الشهيد مازن فقها بأوامر من المخابرات الصهيونية.   وفي مؤتمر صحفي، عقدته قيادة الحركة، أمام منزل الشهيد الفقها في حي تل الهوا جنوب مدينة غزة،اليوم الخميس، قال هنية في أول مؤتمر صحفي يعقده بعد انتخابه رئيسًا للمكتب السياسي للحركة: "تم اعتقال وكشف القاتل المباشر المجرم الذي نفذ عملية اغتيال مازن فقها".   وأضاف: "القاتل اعترف بشكل مفصل أنه نفذ أوامر ضباط أجهزة الأمن الصهيونية وأدلى بالاعترافات الواضحة المفصلة الشاملة عن هذه الجريمة، ووزارة الداخلية في غزة ستعقد مؤتمرًا صحفيًا تشرح فيه كل التفاصيل وتضع شعبنا الفلسطيني أمام مجريات التحقيقات خلال الأيام القليل المقبلة".   وتابع: أهدي هذا الإنجاز الاستراتيجي لشعبنا ولأسرانا ولشهدائنا ومقاتلينا والمرابطين في الثغور بالمسجد الأقصى وكل أرجاء فلسطين".     وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني وأحرار العالم "تابعوا حصول هذه الجريمة وكانوا ينتظرون كلمة الفصل التي ستقولها حماس والقسام وأجهزتها الأمنية في هذه الجريمة النكراء"، كما قدم شكره للأجهزة الأمنية في قطاع غزة وقيادة حركة حماس برئاسة قائد حماس في القطاع يحيى السنوار التي عملت على مدار الساعة منذ لحظة الاغتيال في كل "الساحات برًا وبحرًا وعلى المعابر وفي مسرح الجريمة"؛ للوصول إلى القاتل.   والشهيد المحرر مازن فقها، يبلغ من العمر 38 عامًا، وأمضى 9 سنوات في سجون الاحتلال لوقوفه خلف عملية صفد الفدائية التي قتل فيها 11 صهيونيًا عام 2002 ، قبل اغتياله منذ أكثر من شهر بمسدس كاتم للصوت يوم الجمعة 24 مارس 2017، فيما اتهمت كتائب القسام الموساد الإسرائيلي بتنفيذ محاولة الاغتيال.

Facebook Comments