أحمدي البنهاوي
على خطى الكيان الصهيونى ضد المقاومين فى فلسطين المحتلة، تواصل سلطات الانقلاب- بتعليمات من سفيهم وكبيرهم الطاغية المنقلب عبدالفتاح السيسى- هدم منازل أحرار قرية البصارطة، حيث قامت، اليوم، بهدم منزل المعتقل محمد حماد، من رافضي الانقلاب، وسوّته كاملا بالأرض على غير عادة قوات تنفيذ الأحكام التي تمارس تلك المهام، بهدم بعض الأعمدة وإسقاط بعض الحوائط على أقصى تقدير.

واعتبر أهالي البصارطة أن عمليات الهدم استمرار لإجرام وهمجية مليشيات الانقلاب، حيث قامت بالتعدي بالضرب على شقيقات المطارد بلال عاطف الزيات وطردهن من المنزل، ومحاصرة المنزل، ومنع مرور أي مواطن بالقرب منه؛ استعدادا لهدمه هو الآخر.

وما زالت شقيقات "الزيات" في حالة استقبال العزاء عند المنزل؛ ترقبا لهدمه من قبل مليشيات الانقلاب.

Facebook Comments