..وأسرته تدعو لإنقاذه

تتواصل جرائم داخلية الانقلاب مع المعتقلين السياسيين وبطلها اليوم هو المعتقل عبدالرحمن أسامة العقيد، 29 عامًا، من مدينة فاقوس بالشرقية والذي يخوض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام بسجن العقرب "2" منذ 28 أغسطس الماضي بسبب الانتهاكات التي تمارس بحقه.

وقالت أسرته اليوم عبر بيان لها إنه معتقل منذ 2014 أثناء زيارته لشقيقه عمرو العقيد المعتقل بسجن العقرب وحكم عليه بثلاث سنوات بتهم ملفقة بتاريخ 9-4-2017 وبحساب فترة الحبس الإحتياطي كان قد أنهى فترة محكوميته ولم يتم الإفراج عنه، وأخفوه تمامًا بعد أن غادر السجن ليظل في الأمن الوطني 5 شهور كاملة ليبدأ قضية جديدة في النيابة بزعم الانتماء لحركة حسم.

وأضافت الأسرة -التي لم تلتقه منذ رمضان الماضي، وحسب ما نقل إليهم من قبل المحامي- أنه ظهر في نيابة أمن الدولة في أول جلسة تجديد حبس له واشتكى للنيابة من سوء المعاملة في سجن طره شديد الحراسة 2 من ضرب وإهانة وانتهاكات مما أدى به لإضرابه عن الطعام من يوم 28 أغسطس الماضي.

وناشدت أسرته كل من يهمة الأمر خصوصًا المنظمات الحقوقية للتدخل الفوري والعاجل لإنقاذ نجلهم وتوثيق هذه الجريمة والتي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments