– 500 مدرسة و100 مستشفى و1000 مصنع

كتب حسن الإسكندراني:

عبر صفحته بمواقع التواصل الإجتماعى الجديد "فيس بوك"، خرج الكاتب الصحفى والخبير الاقتصادى مصطفى عبدالسلام، بحسابات تكلفة بدائل بناء سجون عسكرية لزج المعتقلين بها من خلال تكلفة سجن واحد وجاءت كما يلى:

"عبدالسلام" قال فى تدوينة له اليوم الخميس، مش هتكلم عن عدد السجون التي تمت أقامتها منذ 30 يونيو 2013 وحتى الآن ولا عن عدد المعتقلين بها ،لكن هتكلم في جانب اقتصادي بحت.

وقال الخبير الاقتصادى، محافظ دمياط يعلن عن إقامة سجن مركزي جديد على مساحة تزيد عن 6 أفدنة.. حسنا، تعالوا نحسب تكلفة السجن الواحد وكيفية الاستفادة من هذا المبلغ الضخم لو وظفناه في مشروعات مفيدة للبلد والمواطن.

وأبلغ مقصده من خلال التدوينة التالية: تعرفوا تكلفة السجن الواحد تبلغ مليار جنيه أي ألف مليون جنيه وأحيانا تصل التكلفة إلى ما بين 1.2 مليار إلى 1.5 مليار جنيه.

ووصف الأمر قائلا: خلينا في المبلغ الأقل وهو المليار جنيه.. تعرفوا يا سادة أن هذا المبلغ:
– يكفي لبناء 500 مدرسة لو أن تكلفة المدرسة الواحدة 20 مليون جنيه
– يكفي لإقامة ألف مشروع صغير تتيح 10 آلاف فرصة عمل للشباب على الأقل وبتكلفة مليون جنيه للمشروع الواحد
– يكفي لإقامة 100 مستشفى وربما أكثر لو تم بناء المستشفى في الريف والقرى
– يكفي لإقامة مئات من مصانع الأدوية وشراء آلاف من سيارات الإسعاف لنقل المرضى للمستشفيات واستصلاح عشرات الآلاف من الأفدنة
– يكفي لإقامة مئات الفنادق السياحية والمحال التجارية وشون وصوامع تخزين الغلال وغيرها من المشروعات المفيدة للبلد والمواطن.

وأنهى حديثه بقوله: سيبكم من كل ده وتخيلوا لو تم استخدام المليار جنيه في خفض الأسعار أو دعم السلع التموينية أو إقامة شبكات صرف صحي في قرى الصعيد أو غيرها.

متابعا: تخيلوا إن توفير تكلفة سجن واحد يمكن أن تدخل السعادة على ملايين الأسر بدلا من أن تدخل الرعب عليهم بإقامة مزيد من السجون، وبعدين نقول: مصر فقيرة أوي أوي أوي.

وذيل "مصطفى عبدالسلام" تدوينته قائلا: نعم هي فقيرة بسبب إساءة استخدام مواردها المالية وتفضيل إقامة السجون بدلا من المصانع والمشروعات التي توفر فرص العمل.

جدير بالذكر أن دولة العسكر قد خصصت بمحافظة قطعة أرض بمساحة 6.56 أفدنة، تعادل 27582م2 لصالح داخلية الانقلاب لإقامة سجن مركزي عليها. 

Facebook Comments