كتب- أحمدي البنهاوي:

 

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم لوفد الكيان الصهيوني المحتل المشارك في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي أن يرحل لا سيما بعد أن شاهد ردة فعل برلمانات العالم إزاء ممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وقضيته المحقة.

 

وقال الغانم مخاطبًا الوفد الصهيوني: عليك أيها المحتل الغاصب أن تحمل حقائبك وتخرج من القاعة بعد أن رأيت ردة فعل برلمانات العالم.

 

 

وأضاف متوجهًا لرئيس الوفد الصهيوني: أخرج من القاعة إن كان لديك ذرة من كرامة.. يا محتل يا قتلة الأطفال، وتابع: أقول للمحتل الغاصب، إن لم تستح فافعل ما شئت.

 

ووجه شعبان عبدالرحمن رئيس تحرير مجلة المجتمع الكويتية السابق التحية لمرزوق الغانم والوفد الكويتي وأعتبره موقفه تاريخيا من رئيس البرلمان الكويتي المنتخب ( انتخابا حرا من الشعب الكويتي ) ..كلمات نارية وجهها لرئيس الوفد الصهيوني في مؤتمر اتحاد البرلمانيين الدولي حيث طالبه بالخروج من قاعة المؤتمر ولَم يجد الصهيوني بدا امام تصفيق الحاضرين من المغادرة .

 

وأضاف: "موقف مماثل فعله البرلمان المغربي قبل أيام بطرد وفد صهيوني كان في زيارة للمغرب من قاعة البرلمان ورفض مجرد جلوسه ولو دقائق".

 

 

ورأى أنه "هكذا ..بينما تصاب الشعوب العربية والمسلمة بخيبة أمل أمام هرولة ساسة كبار من دولة عربية كبري طالبة رضا الصهاينة حفاظًا علي عروشها وصولجانها … وبينما تصاب الشعوب بحالة من الأحباط امام مديح المتصهينين العرب تخرج تلك المواقف القوية والتاريخية من قلب برلمانات وعلي السنة برلمانيين يمثلون الشعوب معلنة رفض الشعوب العربية للاحتلال الصهيوني.

 

من ناحية أخرى، فازت غابرييلا باترون، مرشحة المكسيك، برئاسة الاتحاد البرلماني الدولي بـ257 مقابل 70 لأرجواي، وذلك على هامش فعاليات أعمال المؤتمر 137 اتحاد البرلمان الدولي المنعقد في سان بطرسبرج اليوم.

 

وتم التصويت اليوم على اختيار رئيس الاتحاد البرلماني الدولي الجديد لمدة ثلاث سنوات، وذلك بين المرشحتين على رئاسة الاتحاد وهن غابرييلا كويفاس بارون مرشحة المكسيك، وإيفون باسادا مرشحة أوراجواى.

 

Facebook Comments