كتب رانيا قناوي:

كشف "المرصد العربي لحرية الإعلام" أن شهر أغسطس، 2017 شهد 53 انتهاكا ضد حرية الصحافة، في مصر، فضلا عن الإعلان عن أسماء 6 إعلاميين جدد ضمن قائمة الكيانات الإرهابية التي وضعتها سلطات الانقلاب، والتحفظ علي أموال عدة منابر صحفية من بينها موقع "مصر العربية" و"بوابة القاهرة" فضلا عن سلسلة مكتبات "الف" وجريدة "البورصة"، و"نيوز توداي" مع استمرار حجب المواقع والذي بلغ في شهر أغسطس 405 مواقع.

وقال المرصد خلال تقريره المنشور اليوم الخميس، إن شهر أغسطس شهد أيضا الإفراج عن 4 صحفيين وهم محمد البطاوي الصحفي بجريدة "أخبار اليوم"، وأحمد منسي ومحمود عبداللطيف بموقعي مباشر مصر ومراسلون، فضلا عن عبدالرحمن علي المصور الصحفي "حر" ضمن عدد آخر من المتهمين في قضية ما عرف بـ"اللجنة الإعلامية".

شهد شهر أغسطس 5 حالات حبس واحتجاز، وإخفاء قسري وشملت القائمة الصحفي عبدالله رشاد بجريدة "البوابة" الذي تم احتجازه، وما زال مختفيا قسريا حتى الآن، إضافة إلى احتجاز هاني صلاح الدين مدير تحرير موقع "اليوم السابع"، ومحمد إبراهيم الإعلامي بقناة "الحياة مصر"، وانضم للقائمة كلا من على علاء عسران وخالد الأسمر الصحفيين تحت التدريب بموقع "فكرة بوست" قبل الإفراج عنهما علي ذمة قضية تصوير دون إذن.

فضلا عن معاناة الكاتب الصحفي مجدي حسين رئيس تحرير صحيفة الشعب، الذي يتم استمرار حبسه دون سند قانوني، رغم قرارات الإفراج، وهو نفس الحال مع الكاتب الصحفي محسن راضي عضو مجلس الشعب السابق، الذي تتعنت إدارة السجن في عرضه على المستشفى رغم سوء حالته الصحية.

فيما شهدت انتهاكات السجون خلال شهر أغسطس 5 حالات كان بطلها هشام جعفر رئيس تحرير "مدى مصر"، حيث منعته إدارة السجن من العلاج، على الرغم من أنه مهدد بفقد البصر والفشل الكلوي، وكذلك خالد سلحوب الذي تدهورت صحته كثيرا بسبب إضرابه عن الطعام، ورفضت إدارة السجن علاجه على نفقته الخاصة، إضافة إلى بدر محمد بدر رئيس تحرير جريدة الأسرة العربية السابق، حيث نقص وزنه بشدة، وتم منع العلاج عنه، حيث يعاني من عدة أمراض.

وأشار التقرير محمود عبدالنبي الذي يعاني من ألم العظام، وتهديد الصحفي أسامة البشبيشي بالتغريب لإرغامه على فك إضرابه الذي أتم شهرين.

وسجل شهر أغسطس 23 حالة بلاغات ومحاكمات، بينها 16 حالة انتهاك باستمرار تجديد وحبس صحفيين، وظهور قائمة جديدة للكيانات الإرهابية ضمت 6 إعلاميين، وكانت أبرز حالات تجديد الحبس من نصيب بدر محمد بدر وهشام جعفر ومحمود شوكان وحسن القباني وأحمد زهران وصبري أنور وإسماعيل الإسكندراني ومحمود مصطفى.

كما شهد أغسطس استدعاء عدد من الصحفيين للتحقيق معهم بشأن بلاغات قدمت ضدهم، كما جرى مع عضو مجلس نقابة الصحفيين عمرو بدر، والشقيقين جمال ومحمود سلطان رئيسا تحرير جريدة المصريون، وتم إخلاء سبيلهما على ذمة قضية نشر أخبار كاذبة، كما جاء المنع من التغطية خلال شهر أغسطس بـ5 حالات أبرزها منع مجلس حقوق الإنسان الصحفيين من حضور أحد ندواته، بالإضافة إلي وزارة الاثار وعدد من المحاكم والمؤسسات الأخرى.

وسجلت الاعتداءات البدنية 5حالات خلال شهر أغسطس، أبرزها تعرض إحدى الصحفيات لمحاولات الاعتداء أثناء تغطيتها لحادث قطاري الإسكندرية، بالإضافة إلي تعرض خمس صحفيين للاعتداء بنقابة المحاميين واشتباك أهالي المتهمين في قضية المتاجرة بالأعضاء البشرية مع الصحفيين أثناء تغطية المحاكمة.

كما شهد شهر أغسطس 14 حالة منع نشر، وحجب مواقع، والتحفظ على ممتلكات بعضها ووقف برامج ليرتفع عدد المواقع المحجوبة في مصر إلى 405 مواقع بنهاسة أغسطس.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تم التحفظ على أموال عدد من المواقع منها مصر العربية وبوابة القاهرة وقبلها جريدة البورصة. وشهد شهر أغسطس 3 حالات فصل إحداها شملت 100 شخص، والثانية شخصين والثالثة شخص واحد. 

Facebook Comments