أحمدي البنهاوي
نشر موقع "منشور ثورة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "إنفوجراف" بعنوان "من وحي الإبادة الجماعية في بورما".

وقال المنشور "من كان يبكي البوسنة سوى الإخوان! ومن كان يعقد المؤتمرات للتنديد بمجازر الصرب سوى الإخوان! ومن كان يجمع التبرعات للمطاردين سوى الإخوان! ومن كان يهتم بقضية من قضايا العالم الإسلامي إلا وكان الإخوان أول من يشاركون بكل ما يستطيعون!.. في أي قضية من قضايا المسلمين على مستوى العالم لم يشتعل قلب العرب والمسلمين والمصريين إلا بوقود من الإخوان".

واستدرك "غاب الإخوان في السجون فغابت قضايا المسلمين عن بؤرة اهتمام العرب والمسلمين بل والعالم".

وتساءل الإنفوجراف: "هل علمتم لماذا حاكم الغرب "صدام" على قتل الأكراد قتلا جماعيا ولم يحاكم السيسي على قتل الإخوان قتلا جماعيا؟.. هل علمتم لماذا تكاتف العالم كله لحرب صدام ويصمت على إبادة الإخوان؟".

وخلص إلى أن "إبادة الإخوان- على ظنهم- هي بداية الإبادة لجميع المسلمين".

Facebook Comments