قالت صحف عالمية، اليوم السبت: إن مصر من بين ضحايا الهجمة الإلكترونية التي تعرضت لها مؤسسات وشركات ومستشفيات داخل 99 دولة أمس.

 

وبالرغم من ورود اسم مصر في التقارير التي نقلتها صحف مثل "جارديان" و"تلجراف" في بريطانيا و"نيويورك تايمز" في الولايات المتحدة، فإن الهيئات المختصة في مصر لم تصدر أي تعليق رسمي على الأمر.

 

ولم تذكر هذه الصحف الجهات التي تعرضت للقرصنة الإلكترونية في مصر، ومدى تأثير الهجمات على عملها.

 

ووجّهت وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس إيه) انتقادات على خلفية الهجوم الإلكتروني الواسع بعد أن انتشر برنامج خبيث بين آلاف الأجهزة بشركات ومستشفيات حول العالم خاصة في أوروبا وآسيا، عن طريق الدخول إلى الجهاز عبر ثغرة في نظام تشغيل ويندوز، والتي كانت وكالة الأمن القومي على علم بها.

 

والبرنامج الخبيث المعروف باسم "وانا كراي WannaCry" أصاب 45 ألف جهاز كمبيوتر في 99 دولة حول العالم، وكان أكثر تأثيرا في أوروبا وآسيا حيث ضرب العديد من المستشفيات والشركات، بينما كان أوسع نطاقا في روسيا التي أبلغت عن 1000 إصابة بالفيروس في وقت سابق من الجمعة.

Facebook Comments